تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

مؤسسة محمد بن راشد للاسكان

تصويت

ما رائيك في الموقع الجديد لمؤسسة "محمد بن راشد للإسكان" ؟​




  • الخدمات

  • المبادرات

  • آخر الأخبار

محمد بن راشد للإسكان» تتعاقد مع شركة لصيانة أبواب كراجات المستفيدين
05/08/2016
محمد بن راشد للإسكان» تتعاقد مع شركة لصيانة أبواب كراجات المستفيدين

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان مبادرة جديدة لتعاقد المستفيدين المنتهي ضمان مساكنهم مع شركة بايس شاين للخدمات الفنية لصيانة أبواب الكراجات. حيث قامت إدارة المشاريع الهندسية بالمؤسسة، وبالإنابة عن المستفيدين المنتهي ضمان مساكنهم بالتنسيق مع شركة بايس شاين للخدمات الفنية المتخصصة في تركيب وصيانة أبواب الكراجات، وذلك لإبرام عقود خاصة لصيانة أبواب الكراجات ضد العيوب التي تظهر فيها، والحصول على أفضل الخدمات من الشركة بأفضل الأسعار.

وصرح المهندس عبدالله الشحي مدير أول إدارة المشاريع الهندسية في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، أن المؤسسة تولي اهتماماً كبيراً بقطاع الإسكان وتبذل قصارى جهدها لراحة وإسعاد المواطنين المستفيدين من خدماتها والارتقاء في بناء المجمعات الإسكانية، لافتاً إلى أنها عمدت إلى التنسيق مع شركة بايس شاين للخدمات الفنية المتخصصة في تركيب وصيانة أبواب الكراجات، وذلك حتى لا يضطر المستفيدون للاستعانة بشركات لا تملك الخبرة الفنية الكافية في هذا المجال مما قد يؤدي لإحداث أضرار أكبر في الأبواب.

وقال الشحي إن الشركة تلتزم بعمل صيانة دورية مبرمجة ثلاث مرات سنويا، وتلبية طلبات المستفيدين لعدد غير محدد من الزيارات طيلة فترة العام وعلى مدار الساعة (24 ساعة يوميا)، بالإضافة إلى تقديم خدمة صيانة الأبواب واستبدال القطع المشمولة بالضمان مجاناً، مقابل (700) درهم سنويا للمسكن، مشيرا إلى أن السعر الوارد في العرض أقل سعر تقدمه الشركة لأي من عملائها، وذلك لبناء علاقة شراكة استراتيجية مع المؤسسة.

وأوضح مدير أول إدارة المشاريع الهندسية بالمؤسسة، أن المؤسسة قامت بالتدقيق على بنود العقد والشروط المقترحة من جانب الشركة للتطابق مع المتطلبات المتبعة في المؤسسة، إضافة إلى مراجعة الكتيبات التوضيحية (الكتيبات) وتمت الموافقة عليها، أما بخصوص العقد فإنه سيتم تعاقد الشركة مع المستفيدين مباشرة ولا تكون للمؤسسة أية مسؤولية مالية جراء هذا التعاقد

محمد بن راشد للإسكان» تُطلع «الإمارات للتنمية» على «القروض التكميلية»
05/03/2016
محمد بن راشد للإسكان» تُطلع «الإمارات للتنمية» على «القروض التكميلية»

أطلعت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وفداً من مصرف الإمارات للتنمية على نظام خدمات القروض التكميلية والمتعلقة بمنتج قرض (عونك) المقدم من مصرف الإمارات للتنمية لعملاء المؤسسة مثل: قرض البناء، قرض مسكن جاهز، قرض صيانة أو إضافة أو إحلال.

واستقبل الوفد عمر عبدالرحمن أهلي، مدير أول إدارة علاقات المتعاملين، وخالد ناصر رئيس قسم التسجيل والتوثيق، وسعاد عبدالله أخصائي تطوير، وضم الوفد الزائر كلاً من فاطمة سليمان، وساره شهري.

تأتي الزيارة تعزيزاً لما تم الاتفاق عليه بين الجانبين في وقت سابق، بشأن تقديم قروض إسكانية للمواطنين، تستطيع المؤسسة من خلالها زيادة قدراتها التمويلية.

وقدم أهلي للوفد الزائر شرحاً مفصلاً عن آلية العمل المتبعة لفئة القروض، وكيفية تقديم الطلبات والإجراءات المتبعة خلال عرض الطلب مع شرح كل المستندات المطلوبة، وآلية التنفيذ بعد الموافقة، إضافة إلى شرح عملية التقديم على قروض البناء مع توضيح إجراءات الرهن الأول والثاني، وكيف يتم تنفيذه في حالة طلبه من قبل المصرف، والرد على كل الاستفسارات الموجهة من قبل أعضاء الوفد.

تصوير وتدقيق 2.2 مليون وثيقة خاصة بـ »محمد بن راشد للإسكان« 2015
04/27/2016
تصوير وتدقيق 2.2 مليون وثيقة خاصة بـ »محمد بن راشد للإسكان« 2015

انتهى فريق الأرشفة والإتلاف بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان من تصوير وتدقيق 2,247,375 وثيقة خلال العام الماضي 2015، والتي تضمنت 479483 وثيقة لقطاع المالية والدعم المؤسسي بالمؤسسة، و791230وثيقة للقطاع الهندسي، و976662 وثيقة لقطاع الإسكان بالمؤسسة.

وتأسس فريق الأرشفة والإتلاف بقيادة مريم السويدي مدير أول إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية بالمؤسسة، وطلال آل علي مدير أول إدارة تقنية المعلومات نائب القائد، ومحمد الأغبري مدير المشروع، إضافة إلى 6 أعضاء من مختلف القطاعات بالمؤسسة.

وقالت مريم السويدي إن الهدف من تأسيس الفريق ضمان التزام كافة الوحدات التنظيمية بمسؤولية تحديد الوثائق والملفات الخاصة بها، والتي يجب الاحتفاظ بها سواء لأغراض قانونية أو تشغيلية أو لمتطلبات المراجعة، حيث يتم تحديد مدة حفظ الوثائق والملفات بناء على تقييم وحاجة الوحدة التنظيمية المسؤولة عنها، وتشجيع كافة الوحدات التنظيمية والأخذ بالاعتبار تقليل التعامل الورقي واعتماد البرامج الإلكترونية والتطبيقات الذكية والماسحة الضوئية لحفظ الوثائق والتقارير والملفات.

وأشارت السويدي إلى أن الفريق قام بالتنسيق مع جميع الوحدات التنظيمية بالمؤسسة لتصنيف الوثائق وتحديد مدة الحفظ والإتلاف حسب الأهمية، ووضع الفريق خطة وجدولا زمنيا لأرشفة جميع المستندات والوثائق في المؤسسة، وتم حصرها وتصنيفها وعمل المسح الضوئي وأرشفتها والتدقيق عليها من خلال فريق عمل ذي خبرة وكفاءة.

ومن جانبه أوضح محمد الأغبري مدير المشروع: أن المؤسسة قامت بالتواصل مع الأرشيف الوطني بخصوص إتلاف الوثائق والذي أبدى تعاوناً كبيراً، وتم الاتفاق على آلية الإتلاف بين الجهتين بشكل دوري.

ونوه بأن عملية الأرشفة تمت على 6 مراحل: المرحلة الأولى هي استلام الملفات والمرحلة الثانية إعداد الملفات وبدأت في اليوم التالي للاستلام، وتتم فيها عمليات الإعداد والتجهيز للملفات وإزالة الأتربة والغبار، أما المرحلة الثالثة المسح الضوئي، والمرحلة الرابعة فهرسة الملفات الرقمية والمرحلة الخامسة تسليم الملفات الرقمية المفهرسة للمؤسسة، أما المرحلة السادسة ترقيم الملفات والصناديق.

أعلى
مقياس السعادة